fbpx
تقدم ايجى سكاى خدمة اكواد الاياتا تسهيلاً ولخدمة مسئولى حجز تذاكر الطيران : اضغط هنا

السياحة في إسطنبول

بيزنطة، القسطنطينية، أستانة، إسلامبول، تعددت تسمياتها وتنوعت حضاراتها، إنها مدينة إسطنبول الساحرة أكبر المدن التركية وسابع أكبر المدن في العالم من حيث تعداد سكانها، عاصمة تركيا الثقافية والاقتصادية والسياحية، والتي شهدت تناوب للإمبراطوريات ودول على المدى الطويل، وهذا كله يمكن أن تشاهده من خلال معالم المدينة التاريخية.

السياحة في إسطنبول
السياحة في إسطنبول

تقع مدينة إسطنبول في إقليم “مرمرة” شمال غربي تركيا يقسمها مضيق البوسفور إلى شطرين آسيوي “الأناضول” وأوربي “تراقيا” وهي من أهم المدن الواقعة بين القارتين.

أشهر المعالم السياحية

 تشتهر السياحة في تركيا عموماً والسياحة في إسطنبول خصوصاً فهي معروفة بكثرة جوامعها حيث تسمى بمدينة المآذن والتي تتميز بكبر حجمها وضخامة بنائها وجمال هندستها، وأشهرها “جامع السلطان أحمد” الشهير الواقع في منطقة السلطان أحمد، وهو الوجهة الأولى لألاف السياح الأجانب والمحليين، يتميز بمآذنه الست وقبة رئيسية كبيرة تتوسط ثمانِ قبب صغيرة، للجامع خمسة أبواب، وحديقة الخضراء كما يوجد حوله محال تجارية ومطاعم تقدم شتى أنواع المأكولات الشهية.

جامع “آيا صوفيا” الشهير :

والذي لا يمكن لك زيارة السلطان أحمد دون زيارته، حيث يقصده آلاف السياح للوقوف على قصته الشيقة، إذ بني ككنيسة في البداية قبل أن يتحول لمسجد في العهد العثماني، ثم عاد متحفاً سنة 1934، ثم افتتح كمسجد في عام 2020، ويصنف أهم أماكن التراث العالمي، ويعتبره بعض المؤرخون ثامن عجائب الدنيا يعود بنائه لعام537، فيه لوحات فسيفسائية عريقة، فضلاً عن مشاهدتك للوحات ضخمة مكتوب عليها اسم الله والرسول والخلفاء الراشدين تعود للعهد العثماني كما تجاوره مقبرة لخمسة من السلاطين العثمانيين مزينة بزخارف وكتابات عثمانية.

منطقة “أمينونو”:

وهي ميناء للسفن البحرية ومنطقة تاريخية عريقة، يقصدها السياح بمختلف وسائط النقل للاستمتاع بمشاهدة خليج القرن الذهبي وبرج غلطة وجسر البوسفور المطلة عليه، فضلاً عن وجود عدد من الأسواق والمحال التجارية الفخمة وأهمها “السوق المصري “، الذي يمنح الزائر متعة للتسوق وشراء الهدايا والتذكارات، يشتهر بسقفه المغلق وبضائعه المتنوعة من مجوهرات وحلي وأواني منزلية وعدد كبير من أنواع البهارات والتوابل والفواكه المجففة الشهية، كما يوجد مقاهي ومطاعم تقدم وجبات متنوعة أشهرها السمك الذي تجلبك رائحته النفاثة التي تفوح بالمكان إذ لا يمكن لك زيارة المنطقة دون تذوقه.

“ميدان تقسيم”:

هو قلب إسطنبول النابض ومقصد للزوار على مدار الساعة، ملتقى للحضارات والأديان، تقام فيه عدة نشاطات فنية وثقافية مختلفة، حيث افتتح حديثاً “جامع تقسيم” الواقع في ميدان تقسيم العريق، تقابله كنيسة الروم الأرثوذكس “آيا تريادة” التي يعود بناءها للقرن التاسع عشر، على مدخل “شارع الاستقلال” الشهير على طول الشارع يوجد عدد من المحال التجارية والمقاهي والمطاعم الفخمة التي تقدم مأكولات من شتى الأنواع والأصناف.

“برج غلطة”: أقدم وأعرق الأبراج في المدينة والذي يمكنك مشاهدته من مختلف مناطق إسطنبول يقع في منطقة تقسيم، يبلغ ارتفاعه 66متر تقريباً، يتكون من تسعة طوابق يتيح لك مشاهد بانورامية للمدينة من الشرفة الموجودة أعلاه كما يوجد مطعم ومقهى وعدد من المحال الصغيرة التي تبيع الهدايا، الدخول له عن طريق تذاكر تباع عند مدخل البرج.

“تلة العرائس”:

هي إحدى تلال إسطنبول، السبعة، وهي أشهرها وأهمها وأعلاها، وتعرف بتلة “تشامليجا (Çamlıca)”، أو ما يسمى بالعربية تلة العرائس، وتطل التلة على معظم أرجاء إسطنبول، وتوجد فيها عدد من المقاهي والمطاعم والاستراحات لاستقبال الزوار والسياح.

وتشتهر إسطنبول بشقها الأوروبي بوجود عدد ضخم من مولات التسوق، وأشهرها (جوهرة – مول أف إسطنبول – فينيسيا – مرمرة بارك – فورم إسطنبول).

كما يوجد عدد كبير من القصور القديمة التي تعود لحقبة السلاطين العثمانيين، وكذلك مدن الألعاب الضخمة للأطفال والكبار والمدن المائية، والحدائق الكبرى والبحيرات، وأماكن للتنزه وإقامة حفلات الشواء، والمقاهي الراقية الممتدة على شاطئ البوسفور.

وتحتضن إسطنبول كذلك على قلاع وحصون تاريخية ما تزال شاهدة على حقب حضارية قديمة كقلعة روملي حصار العثمانية، هذا فضلاً عن وجود شواطئ للسباحة، لذا فإن شركة “سفرك السياحية” تقدم لكم برامج سياحية يومية غنية بالنشاطات والتعرف على مدينة إسطنبول وعلى معالم لم تروها من قبل.

اترك تعليقاً